منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   عقيدتنا وعقيدة الروافض في المهدي المنتظر (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=12627)

محمد مزيان 15 Mar 2014 11:40 AM

عقيدتنا وعقيدة الروافض في المهدي المنتظر
 
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد:فهذه خطبة أخرى من سلسلة خطبٍ في الرد على عقائد الشيعة وبيان مخالفتهم لعقيدة الإسلام.
وهذه الخطبة في بيان عقيدتهم في المهدي المنتظر.
أسأل الله ربي أن ينفع القراء بها.

الخطبة الأولى
روى الإمام البخاري عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:مفاتح الغيب خمس؛ إِنَّ الله عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ الله عَلِيمٌ خَبِيرٌ.وعند الإمام أحمد: مفاتح الغيب خمس ،لا يعلمهن إلا الله.
فمن مفاتح الغيب،علم الساعة؛فلا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله تبارك وتعالى. قال سبحانه: يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرض لا تَأْتِيكُمْ إِلا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ الله وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ.
وقال سبحانه: يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ الله وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا.
وقال سبحانه: يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَا إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشَاهَا كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا.
فلا يعلم وقت قيام الساعة إلا ربُ العزة والجلال.
لا يعلمها لا ملك مقرب ولا نبي مرسل؛فهذا جبريل عليه السلام وهو أفضل الملائكة، وهذا محمد صلى الله عليه وسلم وهو أفضل الخلق،ومع ذلك لا يعلمان متى تقوم، جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: متى الساعة؟فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم: ما المسئول عنها بأعلم من السائل.
معاشر المسلمين؛إن الله تعالى قد أخفى علينا وقت الساعة ، ولكنه سبحانه -من رحمته بنا- بين لنا علامات قربها ولم يخفها،فذكر لنا سبحانه علاماتها وأشراطَها، كما قال سبحانه:فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا، أي علاماتها الدالة على قربها.فهي بمثابة الإنذار والتحذير والدعوة إلى التوبة ،والرجوع إلى الله تعالى.
وعلامات الساعة-عباد الله-كثيرة وهي صغرى وكبرى، فالصغرى منها ما وقع ولا يتكرر، ومنها ما هو واقع ويتكرر، و منها ما لم يقع بعد.وأما الكبرى فإنها تكون بعد انقضاء العلامات الصغرى، وتأتي متتابعة قريبة من الساعة.
أعلموا –رحمني الله وإياكم-أن من علامات الساعة،ظهورَ المهدي المنتظر. قال السفاريني رحمه الله تعالى:من أشراط الساعة التي وردت فيها الأخبار،وتواترت في مضمونها الآثار،أي من العلامات العظمى،وهي أولها أن يظهر الإمام المقتدى بأقواله وأفعاله،الخاتم للأئمة فلا إمام بعده ، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم هو الخاتم للنبوة والرسالة فلا نبي ولا رسول بعد الفصيح اللسان.اهـ
والمهدي المنتظر، رجل صالح يبعثه الله عز وجل حكما عدلا من سلالة النبي صلى الله عليه وسلم ،يصلحه الله في ليلة. ففي سنن الترمذي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه؛ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تنقضي الأيام ولا يذهب الدهر حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي؛ يواطئ اسمه اسمي .
وفي سنن أبي داود عن ابن مسعود أيضاً مرفوعاً: ((لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوَّل الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا مني أو من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا))
وروى الإمام أحمد وابن ماجه عن علي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((المهدي منا أهل البيت، يصلحه الله في ليلة)).
فاسم المهدي-عباد الله- هو محمد بن عبد الله،مثل اسم النبي صلى الله عليه وسلم واسم أبيه.وهو من ولد الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه،قال صلى الله عليه وسلم: المهديُّ من عِتْرتي من ولدِ فاطمةَ .رواه أبوداود.
يخرج في آخر الزمان وقد امتلأت الأرض جورا وظلما فيملؤها عدلا وقسطا،ويملك سبع سنين.قال صلى الله عليه وسلم: يخرجُ في أُمتي المهديُّ ، يسقيهِ اللهُ الغيثَ ، وتُخرِجُ الأرضُ نباتَها ، ويُعطِي المالَ صِحاحًا ، وتَكثُرُ الماشيةُ ، وتعظمُ الأمَّةُ ، يعيشُ سبعًا أو ثمانيًا ، يعني حِجَجًا.رواه الحاكم.
وقال صلى الله عليه وسلم: المهدي مني ؛ أجلى الجبهة ، أقنى الأنف ، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ، يملك سبع سنين.أبو داود والحاكم.
وقال صلى الله عليه وسلم: لَتُمْلَأَنَّ الأرضُ جَوْرًا وظلمًا ، فإذا مُلِئَتْ جورًا وظلمًا ، يبعثُ اللهُ رجلًا مني ، اسمُه اسمي ، واسمُ أبيهِ اسمُ أبِي ، فيملؤُها عدلًا وقِسْطًا ، كما مُلِئَتْ جورًا وظلمًا ، فلا تمنعُ السماءُ شيئًا مِنْ قَطْرِها ، ولا الأرضُ شيئًا مِنْ نباتِها ، يَمْكُثُ فيكم سبعًا ، أوْ ثمانيًا ، فإِنْ أكثرَ فتِسعًا.والحديث في صحيح الجامع.
فالمهدي هو رحمة للأمة وغيث لأهل الأرض ، تستبشر الأمة بقدومه،وتنعم الدنيا بوجوده،ويسعد أهل الأرض في ظله وأيام حكمه ، فتزهر الدنيا أيام مكثه فيعم الخير وتكثر البركة وينشر العدل في الأرض،فيأمن الناس على دمائهم وأموالهم وأعراضهم، فلا قتل ولا سلب ولا شحناء ولا بغضاء بين الناس ولا خصومة.


أيها المسلمون إن الأحاديث الواردة في المهدي المنتظر كثيرة وتبلغ حد التواتر.قال صديق حسن خان: والأحاديث الواردة في المهدي على اختلاف رواياتها كثيرة جدا تبلغ حد التواتر المعنوي وهي في السنن وغيرها من دواوين الإسلام من المعاجم والمسانيد.اهـ
وهذه الأحاديث –عباد الله-قد دلت على اسم المهدي وبينت صفاتِه ووقتَ خروجه وسيرتَه.
وأهل السنة والجماعة ،وعلماء المسلمين من فقهاء ومحدثين ومؤرخين ومفسرين كلهم يؤمنون بظهور المهدي المنتظر في آخر الزمان بين يدي الساعة ، ويعتقد أهل السنة أن المهدي من آل البيت -رضوان الله عليهم- ، واسمه محمد بن عبد الله من ذرية الحسن بن علي -رضي الله عنهما-.يفتح الله عليه فيملأ الأرض عدلا وقسطا. وقد استدل أهل السنة بما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث الصحيحة والأخبار الصريحة في هذا الموضوع .
قال السفاريني في بيان سيرة المهدي : قال أهل العلم : يعمل بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا يوقظ نائما، ويقاتل على السنة، لا يترك سنة إلا أقامها، ولا بدعة إلا رفعها، يقوم بالدين آخر الزمان كما قام به النبي صلى الله عليه وسلم، يكسر الصليب ويقتل الخنزير ويرد إلى المسلمين إلفتهم ونعمتهم، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا .اهـ
وقال في وصفه أيضا : ثم يخرج رجل من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مهديٌ حسنُ السيرة؛ يغزو مدينة قيصر، وهو آخر أمير من أمة محمد، يخرج في زمانه الدجال، وينزل عيسى ابن مريم.اهـ
هذه هي عقيدة أهلِ السنة في المهدي، وقد انقسم الناس في أمر المهدي إلى طرفين ووسط :
أما الوسط في أمر المهدي؛فكما سمعتم هم أهل السنة والجماعة، الذين يثبتون خروج المهدي على ما تقضي به النصوص الصحيحة؛ في اسمه، واسمِ أبيه، ونسبِه، وصفاتِه، ووقتِ خروجه، لا يتجاوزون ما جاء في الأحاديث في ذلك.
وأما الطرف الأول : من ينكر خروج المهدي، مثلُ بعض الكتاب المعاصرين الذين ليس لهم خبرة بالنصوص وأقوال أهل العلم وإنما يعتمدون على مجرد آرائهم وعقولهم .
والطرف الثاني : من يغالي في أمر المهدي من الطوائف الضالة،
كالرافضة الشيعة،التي تدعي أن المهدي هو إمامهم المنتظر الذي ينتظرون خروجه من السرداب.كما ستستمعون إلى عقيدتهم في المهدي في الخطبة الثانية إن شاء الله تعالى.


الخطبة الثانية
أيها المسلمون؛لقد خالفت الشيعة الرافضة عقيدة المسلمين أهل السنة والجماعة في المهدي المنتظر.
فالمهدي المنتظر عندهم هو الإمام الثاني عشر،واسمه محمد بن الحسن العسكري-الحسن العسكري الذي هو إمامهم الحادي عشر-.ويزعمون أنه من نسل الحسين بن علي رضي الله عنهما،وليس من نسل الحسن.وهم بهذا يخالفون النصوص الصريحة التي بينت أن اسمه محمد بن عبد الله من ذرية الحسن بن علي -رضي الله عنهما-.
ومن غرائبهم أنهم قالوا أن محمد بن الحسن العسكري الذي هو مهديهم ،قد ولد سنة225ه،واختفى في سرداب سنة (265هـ)، وهم ينتظرون خروجه في آخر الزمان لينتقم لهم من أعدائهم ، ولا يزال الشيعة يزورونه بالسرداب ويدعونه للخروج.
ومن عقائدهم الخبيثة في المهدي أنه إذا خرج ،يخرج عن يمينه جبريل وعن شماله ميكائيل.
فقد رووا عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال:كأني بالقائم على نجف الكوفة قد سار إليها من مكة فـي خمسة آلاف من الملائكة؛ جبرائيل عن يمينه، وميكائيل عن شماله، والمؤمنون بين يديـه، وهـو يفرّق الجنـود فـي الأمصار.بل وزعموا أن المهدي إذا خرج يظهر عريانا،كما روى الطوسي عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال:إنّ من علامات ظهور المهدي أنه سيظهر عارياً أمام قرص الشمس.

وهم يعتقدون أنه عند خروج المهدي يجتمع إليه الشيعة من كل مكان؛جاء في بحار الأنوار عن أحد موالي أبي الحسن عليه السلام قال :سألت أبا الحسن عليه السلام عن قوله: أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا ؛ قال:
ذلك والله أن لو قام قائمنا يجمع الله إليه شيعتنا من جميع البلدان.

وبل ويعتقدون أن هذا الاجتماع لا يقتصر على الأحياء فقط، بل حتى الأموات يحيون ويخرجون من قبورهم ملبين نداء القائم المنتظر

عباد الله؛لقد علمتم من الأحاديث السابقة ،أن عمل المهدي هو إقامة القسط والعدل في الأرض.فهذه عقيدتنا.

أما هؤلاء الأنجاس فيعتقدون أن المهدي إذا ظهر يقتل أهل السنة ويقتل ذزاري قتلة الحسين،كما أنه يقيم الحد على أبي بكر وعمر،ويقيم حد الزنا على عائشة رضي الله عنها.

قال الشيخ إحسان إلهي ظهير رحمه الله في كتاب "الشيعة وأهل البيت":
ومن أكاذيبهم على أهل البيت: أنهم نسبوا إليهم الأقوال والروايات التي تنبئ بخروج القائم من أولاد الحسن العسكري الذي لم يولد له مطلقاً في آخر الزمان، وإحيائه أعداء أهل البيت، وقتله إياهم حسب زعمهم. كما أورد الكليني - محدث القوم وبخاريهم - عن سلام بن المستنير قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يحدث إذا قام القائم عرض الإيمان على كل ناصب؛ فإن دخل فيه بحقيقة وإلا ضرب عنقه، أو يؤدى الجزية كما يؤديها اليوم أهل الذمة, ويشد على وسط الهميان ويخرجهم من الأمصار إلى السواد

وليس هذا فحسب, بل أورد الصافي مفسر القوم رواية عن جعفر أيضا أنه قال: إذا خرج القائم قتل ذراري قتلة الحسين عليه السلام بفعال آبائهم.
هذا ولا يكتفي على قتل ذراريهم, بل يحيى آباءهم ويقتلهم كما روى المفيد كذباً على جعفر بن الباقر أنه قال: إذا قام القائم من آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم فأقام خمسمائة من قريش فضرب أعناقهم, ثم أقام خمسمائة فضرب أعناقهم, ثم خمسمائة أخرى حتى يفعل ذلك ست مرات.
ولقد أورد العياشي أنه يقتل أيضاً يزيد بن معاوية وأصحابه كما يقول: قال أبو عبد الله عليه السلام: إن أول من يكر إلى الدنيا الحسين بن على عليه السلام وأصحابه ويزيد بن معاوية وأصحابه، فيقتلهم حذو القذة بالقذة
ولم يقتنع القوم بهذه الأكاذيب, ولم يشف غليلهم حتى بلغوا إلى أقصاه, فافتروا على محمد الباقر أنه قال: أما لو قام قائمنا ردت الحميراء (أي أم المؤمنين عائشة الصديقة رضي الله عنها) حتى يجلدها الحد, وحتى ينتقم لابنة محمد صلى الله عليه وآله فاطمة عليها السلام منها, قيل: ولم يجلدها؟ قال: لفريتها على أم إبراهيم, قيل: فكيف أخره الله للقائم ؟ قال: إن الله بعث محمداً صلى الله عليه وآله رحمة, وبعث القائم عليه السلام نقمة.اهـ

معاشر المسلمين،إن الشيعة يخالفون المسلمين الاعتقاد في المهدي المنتظر،فمن الفوارق بيننا وبينهم في ذلك:

*أن المهدي عند أهل السنة اسمه محمد بن عبد الله ، وعند الشيعة اسمه محمد بن الحسن العسكري.

*أن المهدي عند أهل السنة من ولد الحسن رضي الله عنه ، ومهدي الرافضة من ولد الحسين رضي الله عنه.

*أن المهدي عند أهل السنة يخرج لنصرة الإسلام والمسلمين وأما مهدي الرافضة فيخرج لنصرة الرافضة خاصة والانتقام من أعدائهم.

*أن المهدي عند أهل السنة يخرج من المشرق ، أما مهدي الرافضة فيخرج من سرداب سامراء.


*أن المهدي عند أهل السنة حقيقة ثابتة دلت عليها سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، أما مهدي الرافضة فخرافة ووهم من الأوهام.


فلو صدقوا في ادعائهم أن مهديهم في السرداب وأصحاب العمائم يتصلون به ،فلماذا لا يطلعوننا عليه؟للعلنا نتشيع مثلهم.والحقيقة أنهم لن يفعلوا ذلك،لأنهم خرافيون كذابون والعياذ بالله .

ولا غلو-عباد الله- إذا قلنا أن المهدي الذي تنتظره الشيعة،هو من ينتظره اليهود،وهو المسيح الدجال،الذي يخرج بعد المهدي المنتظر كما نعتقده،ودلت عليه سنة النبي صلى الله عليه وسلم.



نعوذ بالله تعالى من الردى بعد الهدى.ونسأله الثبات على الحق حتى نلقاه.


وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

أبو معاذ محمد مرابط 15 Mar 2014 12:31 PM

جزاك الله خيرا أيها الغيور على خطبك الموفقة
واصل أخي وصلك الله بهداه

يوسف صفصاف 15 Mar 2014 09:42 PM

اقتباس:

نعوذ بالله تعالى من الردى بعد الهدى.ونسأله الثبات على الحق حتى نلقاه

آمين
بارك الله فيكم شيخنا

محمد مزيان 20 Mar 2014 09:15 PM

الأخوان الفاضلان محمد ويوسف ،أحسن الله إليكما ،وبارك فيكما.
وثبتنا وإياكم على الحق والهدى.


الساعة الآن 01:26 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013