منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الحسد سبب لرد الحق،والطعن في أهله. (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23408)

أبو الحسن نسيم 19 Apr 2018 08:09 PM

الحسد سبب لرد الحق،والطعن في أهله.
 
<بسملة1>


الحمد لله رب العالمين،وصلى الله وسلم على نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين،أما بعد:

فإن من أمراض النفوس التي تجعل صاحبها يرد الحق ولا يقبله،وتجعله في أهله كما أخبر تبارك وتعالى عن حسد اليهود الذين حسدوا النبي صلى الله عليه على ما آتاه الله من فضله،فكذبوه وحاربوه،وهو أيضا مسلك المشركين الذين علموا صدقه وأخلاقه،وأنه على الحق لكنهم ردوا دعوته عليه الصلاة والسلام،ولا شك أن كل صاحب نعمة محسود،ومن النعم العظيمة التي يفتحها الله على عبده أن يرزقه العلم النافع والعمل الصالح،والاستقامة على منهج السلف،فيوجد من أمراض النفوس من يحسدك على هذا الخير،فجاهد نفسك على مجانبة هذا المرض،وأدم الاستعاذة بىبك من شر حاسد إذا حسد،عافاني الله وإياك من هذا الداء،ومن آثار الحسد أن صاحبه يسعى في الطعن والتشويه للمحسود،ولو بالكذب والبهتان،ولا يهدأ له بال حتى يسقط من يحسده.سلمنا الله أجمعين من هذا الداء ولابن الرومي تصوير بديع لحال الحاسد ومرضه الذي بلي به حيث قال:

يَكفِكَ حاسداً حَسَدُ هْوما تَصْلى به كَبِدُهْ
فلو أسْــعرته نـــــــــــاراًل كانت دون ما يجدُهْ
وذي حسدٍ يكاشِرُني وتحت جَنانه رَصدُهْ
يبيتُ إذا تذكَّــــــــــــــرني وحمّى خَيْبَرٍ تَـــــــرِدُهْ
ويرمَدُ حين يبصــــرني فَدام بعينه رَمــــــــــــدُهْ
أصيبُ سَواء مقتلـــه على أنْ لستُ أعتمدُهْ

محمد عبد العزيز موصلي 20 Apr 2018 06:14 PM

جزاك الله خيرا أخي الكريم على هذا الموضوع...
ويجدر التنبيه إلى أنه قد يتهم شخص بعض الناس بالحسد، وهم برءاء منه، وإنما الذي أداه إلى ذلك ظن السوء بإخوانه، فعلى المسلم أن يحسن الظن بإخوانه إلا إن تبين له أنه حقيقة محسود، واليقين لا يزول بالشك..
وليعلم أن الشيطان عدوه الأكبر ينزغ بينه وبين إخوانه..
قال صلى الله عليه وسلم: (أَلَا إِنَّ الشَّيْطَانَ قَدْ أَيِسَ أَنْ يَعْبُدَهُ الْمُصَلُّونَ، وَلَكِنْ فِي التَّحْرِيشِ بَيْنَكُمْ). رواه أحمد
نسأل الله تعالى أن يطهر قلوبنا، وأن لا يجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا إنه رؤوف رحيم


الساعة الآن 03:59 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013