منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   إذا أردت أن تحلق مع الصقور فلا تضيع وقتك مع الدجاج (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=6344)

أبو عمر عبد القادر شماني الجزائري 09 Feb 2011 02:58 PM

إذا أردت أن تحلق مع الصقور فلا تضيع وقتك مع الدجاج
 
السلام عليكم ورحمة الله فإنه لطالما سمعنا ممن يُعجب بنفسه ويريد رفع قدرها مقولة أنه < صقر جارح >ولطالما سعمنا ممن يرغب مديح آخر والاشادة به وشجاعته وإقدامه عبارات من مثل : < أنت صقر >

ولأن هذا الطائر الشامخ أصبح مثلاً جميلاً لمن ملكوا الشجاعة والأنفة والشموخ وعزة النفس واختاروا التسمي به تيمناً وتمثلاً مثلهم في ذلك كمثل من تسمى بأسماء الأسود والفهود وصعوب الجمال

ولأن هذا الطائر الجارح (
الصقر
) إذا صاد وظفر أشبع وإذا أصاب وأمات أوجع .

ولأنه دائماً ما يترفع عن الصغائر ولا يعرف إلا العُلا .

ولأن فرائسه الكبار السمان ومتروكه الصغير الهزيل .

ولأنه يتأفف من أكل ما لم يصل إليه بنفسه ويفضل الموت عن أن يأكل من فرائس غيره .

ولأنه حاد النظر وعال الذكاء والإحساس

ولأنه متى شعر بما يزعجه من أصوات وسلوك حلق ورفرف بجناحيه وسدد سهاماً حادةً من ناظريه

ولأن مسكنه ومأواه الشوامخ من الجبال ولا تطيب له الأرض الدون الهينة المنبسطة .

"" فإنه لو علم أن كل من هبّ ودبّ من بني البشر يتسمّى بأسمائه العظيمة الشامخة .. لارتقى صعوداً للسماء ولأبعد ما يكون ثم هوى بنفسه منقضاً مسرعاً في ""
قدر ضغط
"" !!

>><<

لكل طامح عالي الهمة
:

إذا أردت أن تحلّق مع الصقور فلا تضيعن وقتك بين الدجاج


وهكذا الرجل الذي لاينظر سفاسف الامور
بارك الله فيكم

ـــــــــــــــــــ
أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل ما لديك
ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد




نورالدين أبو الوليد المستغانمي 09 Feb 2011 09:17 PM

و الله إنها لمن أبلغ الكلمات
أسأل الله العظيم أن يجزيك بها الحسنات.
و أن يهيء لها نفوسا واعيات
تعمل بها و ترتقي في الدرجات

اللهم اجعلنا ممن يستمع القول فيتبعع أحسنه

بوركت أخي الحبيب

صبري عادل الجزائري 09 Feb 2011 09:36 PM

قد هيئوك لأمر لو فطنت له *** فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل

معبدندير 09 Feb 2011 10:13 PM

بارك الله فيكم

أبو عمر عبد القادر شماني الجزائري 13 Feb 2011 09:53 AM

وفيك بارك الله يا أخي





أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل ما لديك
ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد




أبو عمر عبد القادر شماني الجزائري 12 Dec 2011 10:45 AM


إذا رمت في شرف مروم فلا تقنع فيما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير كطعم الموت في أمر حقير

محمد رحيل 13 Dec 2011 03:26 PM

أخي عبد القادر لفتة جميلة,وقد قال في مثلها,أحد الشعراء:

ومن تكن العلياء همة نفسه***فكل الذي يلقاه فيها محبب.

إلا أن هذه الجملة :
اقتباس:

فإنه لو علم أن كل من هبّ ودبّ من بني البشر يتسمّى بأسمائه العظيمة الشامخة .. لارتقى صعوداً للسماء ولأبعد ما يكون ثم هوى بنفسه منقضاً مسرعاً في "" قدر ضغط "" !!
لو حذفت لكان أحسن,لأنه ما يدرينا ما يفعل الصقر لو تكلم أو علم أو فهم.على أننا ندرك ما ترمي إليه بلاغة الكلام من معنى حسن,لكن على الخيال أن يسرح في مجال الممكنات.

وفرض الكلام للحيوانات,قد يكون مما انتقده العلامة الألباني,على شطر البيت الشعري المعروف:

تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن.


صححه العلامة الألباني في المعنى لا في الوزن:تأتي الرياح بما لا يشتهي الملاح

فالملاح-وهو ربان السفينة-يشتهي ولا يقال ذلك في حقه مجازا وأما السفينة فلا تشتهي حقيقة ,فينبغي أن لانثبت لها الإشتهاء لأنه لم يأت به دليل.

هذا حاصل ما قاله الألباني.ولست ذاكرا الآن مصدره.

على كل حال أخانا شماني,ما هذا إلا تواصل معكم في الله جل وعلا.

أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق 13 Dec 2011 08:18 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد رحيل (المشاركة 28918)

.

وفرض الكلام للحيوانات,قد يكون مما انتقده العلامة الألباني,على شطر البيت الشعري المعروف:

تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن.


صححه العلامة الألباني في المعنى لا في الوزن:تأتي الرياح بما لا يشتهي الملاح

فالملاح-وهو ربان السفينة-يشتهي ولا يقال ذلك في حقه مجازا وأما السفينة فلا تشتهي حقيقة ,فينبغي أن لانثبت لها الإشتهاء لأنه لم يأت به دليل.

هذا حاصل ما قاله الألباني.ولست ذاكرا الآن مصدره.


جزاك الله خيرا يا شيخ رحيل على هذه الفائدة ،
وقد تذكرتُ فتوى للعلامة العثيمين -رحمه الله- لها علاقة بهذا وهي كالآتي:


السؤال: في القَصص هناك بعض القِصص الهدف منها تعليم أو تسلية الأطفال، وتأخذ أشكالا مختلفة، فبعضها يحكي واقع حيوانات تتكلم، فمثلا لكي نُعلم الطفل أن عاقبة الكذب وخيمة تحكي أن ثعلبا مثل دور طبيب حتى يكذب على الدجاجة ويخدعها ثم وقع الثعلب في حفرة بسبب كذبه، فما رأيكم بهذا النوع؟

الجواب: هذه أتوقف فيها؛ لأنها إخراج لهذه الحيوانات عما خلقت عليه من كونها تتكلم وتعالج وتعاقب وقد يقال إن المقصود ضربُ المثل، فأنا أتوقف فيه، ما أقول فيها بشىء
المصدر: كتاب الفتاوى القيمة للأسرة المسلمة، جمع وإعداد: سعد عبد الغفار علي، ط: دار أضواء السلف(ص206)
.


كما لا يفوتني أن أشكر الأخ عبد القادر على هذه الخاطرة الطيبة


الساعة الآن 03:51 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013