منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   التحريش بين العلماء مسلك حدادي خبيث "بعض من فتاوى أهل العلم في هذا الموضوع " . (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23632)

ابو اسحاق محمد كرينة 23 May 2018 01:43 AM

التحريش بين العلماء مسلك حدادي خبيث "بعض من فتاوى أهل العلم في هذا الموضوع " .
 
<بسملة 2>

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد :
قال أسد السنة وشيخ المحنة في مصر أبو عبد الله محمد سعيد رسلان حفظه الله وزاده من فضله:
ما زلتُ أطمعُ أنْ يعينني ذو الجلال على مداومة التمسك بأهداب أذيال أخلاق عصر الفروسية في الوقت الذي يعاني فيه أكثرُ الخلق ما يعانون لكي يحققوا التخلق بأخلاق عصر الحُمورِيَّة .
والحالة هاته في واقع كثير من بني قومنا ممن نصبوا أنفسهم "هداة ومصلحين " أولئك الشببة المستعجلين والطائشين ، إذ قد امتطى كل واحد منهم حلس حماره واتخذ له من الخشب سيفا منافسا لأشكاله على رياسة ميدان الحمورية ؛ يبارز به علماء الأمة ودعاة التوحيد ببلادنا ، متأسيا بأضرابه من الحدادية السابقين و إن كان بعضهم قد أشرب هذا القيح قديما ، ومنهم من هو خريج مدرسة الحجوري ، فضلا عمن كان من شيوخه في أمسنا القريب سببا في استخراج كلمة من حامل لواء الجرح والتعديل في حق العلامة محمد علي فركوس كذبا منه وتزويرا محرشا بين الأحبة .
قد اجتمعوا اليوم من جديد في حش الباطل وسعاية في الشر متنكبين لإخوانهم وشيوخهم يرمونهم بكل بائقة لا يرقبون في مومن إلا ولا ذمة يبغونهم العنت .
والعجب من صنيع هؤلاء ـ أنهم أدعياء صلح و دفاع عن الأبرياء ـ على حد زعمهم لكن هناك ما يوجب التساؤل ويطرح إستشكالا : واجب الناصح أن يكون على بصيرة بما يدعوا إليه متبعا سبيل النبي و المومنين . لكن الواقع في هذا يدل أن هؤلاء كذبة في ادعاءاتهم بل هم سبب البلاء الحاصل بتحركهم وعجلتهم وطيشهم ويصدق عليهم قول الحافظ العلامة محمد بن هادي المدخلي " فلمّا كان المرجع للمشايخ والكبار، كانت الكلمة متّحدةً، فلمّا دخل الصّعافقة الصغار الأحداث جاء الشرّ و البلاء و حصلت الفتن و المحن و تزلزل طلاب العلم في كل مكان ، وهذا مشاهد ومحسوس، نراه الآن في عموم أبناء المسلمين، في كل مكان".
فمن طرائقهم المقيتة هذا المسلك الحدادي الأشر الذي ركبوه فرقوا به السلفيين ببلادنا منهج الحدادية في إسقاط علمائنا كما فعل إخوانهم من الحدادية السابقين مع علماء الأمة وضرب أقوالهم بعضها ببعض والتحريش بينهم ، و ذلك جلي وظاهر في مقالاتهم الاستفزازية و أجوبتهم التعصبية بداية بدفاع مرابط عن نفسه فتعقبة الشيخ عبد المجيد وذكر تحريشه بين الشيخ عز الدين والشيخ جمعة فتلاه حمودة بإجابته القريحة و ما أثاره فيها من خلاف وتفرق، وفساد، بذكر الخلاف الحاصل بين الأشياخ
نميمة وتحريشا ، زد على ذلك كله ما حواه مقالهم الذي هو براءة من الشيخ الحافظ محمد بن هادي فكان ممن وقع على ذلكم المقال تسعة رهط زعموا أنهم فيه من الناصحين ففما كفاهم تحريشهم بين السلفيين حتى أوصلهم الحنق والغل أن يستعدوا الأجهزة الأمنية
على مشايخهم ، وإخوانهم ، و هكذا دواليك في كل ما يكتبونه إلا ما شاء الله ، إلا أن وصل بهم الحال إلى محاولات بائسة ويائسة بإذن الله جل و عز <{>ويمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين <}> استعداء مشايخنا الكبار عبيدا الجابري والربيع بطرح أسئلة كالتي طرحها قبلهم الحدادية الأصليون وهم لهم تبع في ذلك ، و لكل قوم وارث ، ولا حول ولا قوة إلا بالله يبغون بها إسقاط مشايخهم وكبار إخوانهم كفانا الله شر الأشرار ومكرهم .
فالتحريش بين عموم المسلمين محرم فكيف إذا كان بين الدعاة إلى الله ، و حملة ميراث النبوة ،
قال ابن الأثير رحمه الله :التحريش : الإغراء بين الناس بعضهم ببعض. جامع الأصول (2 /754) .

فعن جابرٍ- رضي الله عنه- قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:"إِنَّ الشَّيْطَانَ قد أَيِسَ أَنْ يَعْبُدَهُ الْمُصَلُّونَ في جَزِيرَةِ الْعَرَبِ، وَلَكِنْ في التَّحْرِيشِ بَيْنَهُمْ ". رواه مسلم ( 2812)
يقول الإمام ابن عبد البر رحمه الله: التحريش بين الآدميين حوب كبير.الكافي لابن عبد البر (ص 615)

فضلا عما جاء من التحذير في نصوص الوحيين من هذا الخلق الذميم والشر الجسيم .

لكن هيهات والله ناصر دينه ومعل كلمته وهو من تولى الدفاع عن أوليائه .
فمن آثار رحمته ودفاعه عن عباده المومنين كشف ألاعيب هؤلاء الأغمار ، فقيض لهاته الأمة علماء ربانيين ينفون عن دين الله الخبث و يكشفون إبليس وكبار أعوانه ، فمن ذلكم تصدي علمائنا الأطهار لهاته البلية والطريقة الغوية .

فنوقف السلفي الصادق على بعض منها تذكرة و عبرة لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد .
1 _ الشيخ صالح الفوزان قال حفظه الله :في بعض الإخوان سامحهم الله يصير عندهم هوى على أحد من طلبة العلم أو من العلماء فيسألونك عن سؤال أنت تجيب عليه ...

هم يركبونه على ذلك الشخص وأنك تعنيه ، ويقولون قال فلان في فلان كذا وكذا أنت ما طرأ عليك فلان ولا فلان ولا علان ، أنت تجيب على سؤال فقط هم يركبونه ويقولون قصده فلان قصده الطائفة الفلانية ، ويدبلجون في الأشرطة ويؤلِّفون كتب بأن فلان قال في فلان وأجاب عن كذا ، وقصدهم بهذا الإفساد بين الناس والتحريش بين طلبة العلم وإيقاع العداوة بين طلبة العلم .

فنحن نحذركم ونعيذكم بالله من هذه الخصلة ، أن لا تغتروا بها أو تنطلي عليكم احذروا منها غاية الحذر .نعم . من سحاب السلفية مع رابط الصوتية هناك .
2_ الشيخ ربيع حفظه الله :
قال شيخنا العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله :
«...كما أُوصيكم –أيضأً- باستخدام الحكمةِفي التعامُلِ فيما بينكم، وتركِ الأسئلةٍِ -يا إخوان- التي تؤدّي إلى الشحناء، وإلى القيل والقال .
هذه أضرّت –والله-.
أنا –والله- الآنَ- مغلِقٌ هاتفي ؛ ما أستقبل الأسئلة؛لأني وجدتُ أنها سبّبت مشاكلَ لا أول لها، ولا آخر!
لكن الأسئلة عن فلان وفلان!
إن مدحتَ، وإن قدحتَ: كلها يُراد بها فتنٌ -مدحتَ، أو قدحتَ-!!
فاتركوا-يا إخوة - في هذه الأجواء الملبَّدة- اتركوا مثلَ هذه الأشياء -بارك الله فيكم-.
اتركوا القيل والقال!
يعني: أنت تمدح فلاناً ، وتتعصّب له ! يجيء فلان ويتعصّب لواحد خصمه و...!!
نحن قلنا لكم -غير مرة-:إنه كانت تقع خلافاتٌ بين الشيخ الألباني وبين غيره من علماء السنة (!)، والله: ما لها أيَّ أثرٍ في صفوف السلفيين في العالَم(!)- كله-،ما لها أيُّ أثر ..
الآن : طُويلبٌ صاحبُ فتن يتعمَّد إثارةَ الفتن بين أهل السنة، فيصبح إماماً بين عشيَّة وضُحاها؛ جلس يدرس يومين: خلاص أستاذ! وله عُصبة يتحزّبون له! ولا يقبلون فيه أيَّ نقد مهما حمل هذا النقدُ من الحُجج والبراهين!
وإذا انتقده إنسانٌ بالحُجج والبراهين قامت الدنيا وقعدت !
وهؤلاء يتحزّبون، ويتعصّبون له.
وقد يكون هذا الأستاذُ مسكيناً طالبَ علم!هو فيه خير، لكنْ ؛ لماذا العصبيّات هذه؟! يعني: أخلاق الحزبيين تسلَّلت إلى بعض السلفيين!
والله: ما كانت هذه الأخلاقُ بيننا.
والله: لقد تناظر أَمامَنا الشيخ ابن باز والألباني –وغيرهما- في (الجامعة الإسلامية) ، والله: ما كان لها أيُّ أثر.
وكَتَبَ الشيخ الألباني، وقال في وضع اليدين: بدعة... والله: ما كان لها أيُّ أثر .
وأراد الصوفية الخرافيُّون أن يضربوا الشبابَ بعضَهم ببعض -بابن باز وبالألباني- ، والله: ما وجدوا سبيلاً لذلك».
ثم قال -حفظه الله- :
«فتنبّهوا لهذه الأشياء -يا إخوة- ..
اتركوا مثلَ هذه الأشياء ..
اتركوا التعصُّبات لفلان وفلان، ولا تتعصَّبوا لأي أحد؛ تُفَرِّقون الدعوة السلفية ..
ما نرضى لكم هذا –أبداً-؛ يحتملُ بعضكم بعضاً، وينصحُ بعضكم بعضاً –بالحكمة-.
لا تدخلوا في متاهات التحزُّب ، والتعصُّب لفلان وفلان ..
تمزَّقت السلفية بهذه الأساليب ،وسرَّبها إليكم الحزبيُّون ، ووجدوا في كثيرٍ منكم تقبُّلاً لمثلِ هذه الأمور..
اتركوها -بارك الله فيكم-.
أسألُ الله أن يؤلِّف بين قلوبكم، وأن يدفعَ عنكم الفتنَ ما ظهر منها وما بطن..
فعودوا -يا إخوان- لما كان عليه أسلافُكم على امتداد التاريخ -مِن التناصح بالحكمة، والموعظة الحسنة ، والتحلِّي بالأخلاق العالية-».
المصدر : كتاب "البيان والإيضاح لعقيدة أهل السنة والجماعة في رؤية الله يوم القيامة" من كتاب "حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح لابن القيم مقال للأخ عبد الحميد الهضابي على التصفية
http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=14533
ففي هذا بإذن الله زجر و نهي عن سلوك هذا المسلك الحدادي الخبيث .
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .[/SIZE][/FONT]

أبو سهيل يوسف مرنيز 23 May 2018 01:46 AM

جزاك الله خيرًا أخي أبو إسحاق

ابو اسحاق محمد كرينة 23 May 2018 02:04 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سهيل يوسف مرنيز (المشاركة 88291)
جزاك الله خيرًا أخي أبو إسحاق

و إياك أبا سهيل وفقك الله وسددك .

ابو اسحاق محمد كرينة 25 May 2018 09:36 PM

الجزاء من جنس العمل : فمن مكر بمشايخه ، و إخوانه ،و أقرب الناس إليه بالتحريش و تجييش الغلمان وصبيان الشوارع و أغيلمة الصراخ والضجيج ، فلا ريب ولا شك أنه مفضوح وعداؤه لأهل الحق _ تشفيا _
سيجزى به جزاءا وفاقا من البغض والتهميش والإبعاد والفضح .
فاللهم رحماك وسترك .


الساعة الآن 11:53 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013