منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الجمع بين تنبيهات الشيخ رضا بوشامة ونقد تخريجات الشيخ خالد حمودة لتحقيق عبد المجيد جمعة لرياضة المتعلمين للإمام أبي بكر بن السني (ت 364هـ) (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24833)

أبو العباس عبد الله بن محمد 21 Dec 2020 12:51 AM

الحديث الأربعون
 
1 مرفق
التاسع:

40 - أخبرنا أبو خليفة ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا الليث بن سعد ثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ثنا عبيد بن فيروز عن البراء بن عازب رضي الله عنه: " أنه ذكر الأضاحي فقال: أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ويدي أقصر من يده فقال: "أربع لا يضخى بهن: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ظلعها، والعجفاء التي لا تنقي(1).

-----------------------------------

(1) أخرجه أبو داود (2804) والترمذي (1497) والنسائي (4369-4371) وابن ماجه (3144) عن سليمان بن عبد الرحمن به، وقال أبو داود وابن ماجه: "الكسيرة" بدل "العجفاء"، وهو رواية للنسائي، والحديث صححه الترمذي، وابن خزيمة (2912) وابن حبان (5919 و5921 و5922) والحاكم (640/1)، وابن الملقن في "البدر المنير" (286/6)، وكذا الشيخ الألباني في "الإرواء" (1148).


-----------------------------الحواشي-----------------------------

وقع عند جمعة: "سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي" وفي طبعة نظام يعفوبي"سليمان بن عبد الرحمن الثقفي".

وفي المخطوط يحتمل الاثنين والأقرب الثقفي مع أن الصحيح لما عدت لكتب التراجم لا وجود للثقفي ووجدت الدمشقي.

https://www.tasfiatarbia.org/vb/atta...1&d=1608508243

أبو العباس عبد الله بن محمد 21 Dec 2020 01:20 AM

2 مرفق
تابع لما قبله

ثم بحثت في المخطوط على لفظة دمشقي وكيف تكتب وعن لفظة الثقفي وكيف تكتب

فوجدت الصحيح مع جمعة في اثباته للدمشقي والله الموفق

الدمشقي في الحديث رقم 113

https://www.tasfiatarbia.org/vb/atta...1&d=1608509838


الثقفي في أول حديث

https://www.tasfiatarbia.org/vb/atta...1&d=1608510011

أبو العباس عبد الله بن محمد 23 Dec 2020 12:28 AM

الحديث الحادي والأربعون
 
العاشر

41 - حدثنا عبدان بن أحمد قال: ثنا محمد بن المثنى قال: ثنا عبد الوهاب ثنا أيوب عن محمد بن سيرين عن ابن أبي بكرة عن أبي بكرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض، السنة اثنا عشر شهرا، منها أربعة حرم، ثلاث متواليات: ذو القعدة، وذو الحجة والمحرم، ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان.
وقد أستقصيت وجوه البيان ومراتبه في كتاب الأصول، والاستفهام على قدر فهم المستفهم.

-----------------------------------

(1) أخرجه البخاري (3197 و4406) عن محمد بن المثنى به، وأخرجه مسلم (1679) من طرق، منها عن عن عبد الوهاب به مطولا.




أبو العباس عبد الله بن محمد 23 Dec 2020 01:00 AM

الحديث الثاني والأربعون
 
الجوب بالإشارة لمن يفهم

42 - أخبرني أبو عروبة ثنا عمرو بن عثمان ثنا الوليد بن مسلم عن حنظلة بن أبي سفيان قال: سمعت سالم بن عبدالله ما لا أحصي يقول: سمعت أبا هريرة بسوق المدينة يقول: سمعث رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يقبض العلم وتظهر الفتن، ويكثر الهرج. قيل: يا رسول الله، وما الهرج؟ قال: هكذا بيده فحرفها.

-----------------------------------

(1) في الأصل: فعرجها، وهو تحريف، والتصويب من "صحيح البخاري". وقوله: "فحرفها" أي جعلها محرفة إشارة إلى صفة قطع السيف، فالفاء فيه تفسيرية، نحو {فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ}، إذ القتل هو نفس التوبة، كأن الراوي بين أن الإيماء كان محرفا، أنظر "الفتح" (183،182/1) "الكوكب الدراري" (66/2).

(2) أخرجه البخاري (85) ومسلم (2057/4 رقم 157) عن حنظلة بنحوه، زاد البخاري: "كأنه يريد القتل"، وللحديث شواهد عن جمع من الصحابة.


أبو العباس عبد الله بن محمد 26 Jan 2021 04:59 PM

الحديث الثالث والأربعون والرابع والأربعون
 
1 مرفق
فإن احتاج مع الإشارة إلى الكلام كلّمه

43 - لما أخبرني أبو عروبة ثنا عبد الوارث بن عبد الصمد حدثني أبي حدثني أبي عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنه قال: سئل النبي صلى الله عليه وسلم يوم النحر، قيل: يا رسول الله رجل ذبح قبل أن يرمي، أو حلق قبل أن يذبح؟ قال: فما سُئل يومئذ عن شيء إلا قبض كفه كأنه يرمي بها، وقال: "لاحرج، لا حرج(1)".

44 - أخبرنا محمد ين الحسن بن علي بن بحر ثنا محمد بن عبد الأعلى ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن حسين(2) عن عطاء عن ابن عمر رضي الله عنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائل بكفه هكذا كأنه يشير شيئا: "من فارق الجماعة شبرا، أخرج ربقة الإسلام من عنقه"(3).


-----------------------------------

(1) أخرجه البخاري (84) من طرق، منها عن أيوب به، وأخرجه مسلم (1307) من طريق آخر عن طاوس عن ابن عباس به، وفي الباب عن جابر وعبد الله بن عمرو وغيرهما.

(2) في الأصل: حسن -بالسين المهملة بعدها نون منقوطة من فوق- وفي الطبراني: حنش، وكلاهما تحريف، والتصويب من مصادر التخريج والترجمة.

(3) أخرجه الطبراني في الكبير (440/12) عن الحسن بن إسحاق عن محمد بن عبد الأعلى به، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (398/5): رواه الطبراني، وفيه حسين بن قيس وهو ضعيف، وكذا قال أبو زرعة وابن معين بينما قال البخاري: لا يكتب حديثه. قال النسائي: ليس بثقة. وقال مرة متروك. وقال السعدي أحاديثه منكرة جدا. وقال أحمد والدارقطني: متروك كما في الميزان. ولخص فيه الحافظ القول فقال في التقريب: متروك.


-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال الشيخ رضا بوشامة: ص 51 - (ل:8/أ). المعتمر بن سليمان عن أبيه عن حسين عن عطاء والصحيح المعتمر بن سليمان عن أبيه عن حنش عن عطاء.

علق المحقق على كلمة "حسين" فقال: في الأصل: حسن -بالسين المهملة بعدها نون منقوطة من فوق- وفي الطبراني: حنش، وكلاهما تحريف، والتصويب من مصادر التخريج والترجمة.
قلت: وهذا من جهله بفني الحديث والتحقيق، فالذي وقع في الأصل صحيح وهو حنش، وحنش لقب لحسين بن قيس كما في مصادر ترجمته.
قال ابن حجر في نزهة الألباب في الألقاب (221/1): "حنش بفتح النون بعدها معجمة هو حسين بن قيس
الرحبي".
والعجب أن المحقق أورد كلام الأئمة في حسين بن قيس، وهم الذين لقبوه بحنش!!


وقع عند جمعة: "يشير" وفي طبعة نظام يعقوبي"يَشْبُر". والصحيح ما أثبته اليعقوبي وهو ما في المخطوط

https://www.tasfiatarbia.org/vb/atta...1&d=1611675900

أبو العباس عبد الله بن محمد 26 Jan 2021 08:24 PM

الحديث الخامس والأربعون
 
وإن احتاج مع الكلام إلى تشبيه وتمثيل بشاهد على غائب فَعَل

قال الله تعالى: "وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ" الآية، وقال "أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ ".



وهذا باب يجمع فيه ما يحتاج إليه طالب العلم من إصلاح ذات نفسه



فأول ما يحتاج إليه أن يُخلص النية لله في طلب العلم، ولا يشوبه بشيء من أمر الدنيا.

45 - فإن أبا يعلى أخبرنا قال: أبنا بشر بن الوليد ثنا فليح بن سليمان عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من تعلم علمآ مما يُبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا، لم يجد عرف الجنة يوم القيامة.(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه أبو داود (3664) وابن ماجه (252) من طريق فليح بن سلیمان به؛ وفليح هذا، قال الحافظ في التقريب: صدوق، كثير الخطأ. وعد هذا من خطئه، فقد قال العقيلي في ترجمته في الضعفاء (3/ 467) بعد روايته لهذا الحديث: الرواية في هذا الباب لينة. وأعله الدارقطني في العلل (2087) بالإرسال فقال: يرويه أبو طوالة عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر، واختلف عنه فرواه فليح بن سليمان أبو يحيى، عن أبي طوالة، عن سعيد بن يسار، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم. وخالفه محمد بن عمارة بن عمرو بن حزم الحزمي، فرواه عن أبي طوالة، عن رجل من بني سالم مرسلا عن النبي صلى الله عليه وسلم، و المرسل أشبه بالصواب؛ وأعله أبو زرعة بالوقف: فقال ابن أبي حاتم في علل الحديث (2818) وقد سأله عن هذا الحديث: فسمعت أبا زرعة يقول: هكذا رواه (يعني فليحا)، ورواه زائدة عن أبي طوالة عن محمد بن يحيى بن حبان عن رهط من أهل العراق عن أبي ذر موقوف (كذا)، ولم يرفعه. ومع هذا فقد صححه الشيخ الألباني في صحيح السنن، وفي تعليقات الحسان (78)؛ ولعله لشواهده.

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وأخرج الحديث كذلك من فليح به:
الإمام أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه والحاكم في مستدركه وأبي يعلى في مسنده وابن أبي شيبة في مصنفه والآجري في أخلاق العلماء وأخلاق حملة القرآن وغيرهم كثير...


أبو العباس عبد الله بن محمد 27 Jan 2021 04:03 PM

الحديث السادس والأربعون
 
وليجمع إلى أخلاص النية الحرصن

46 - لما أخبرنا أبو عبد الرحمن ثنا أبو كريب ثنا عبد الله بن إدريس ثنا ربيعة بن عثمان عن محمد بن يحيى بن حبان عن الأعرج عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ""المؤمن القوي خير وأحب إلى الله عز وجل من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك، وأستعن بالله عز وجل ولا تعجز"(2)".

-----------------------------------

(1) أخرجه مسلم (2664) عن عبد الله بن إدريس به، وذكر تمامه ...

أبو العباس عبد الله بن محمد 27 Jan 2021 04:22 PM

الحديث السابع والأربعون
 
1 مرفق
وليبادر في طلب العلم ولا يستعمل التواني

47 - فإن أبا يعلى أبنا قال: ثنا إبراهيم بن الحجاج ثنا عبد الواحد بن زباد عن الأعمش عن مالك بن الحارث قال الأعمش: وبعضهم يذكرونه عن مصعب بن سعد عن أبيه، ولا أعلمهم إلا ذكروه عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "التؤدة في كل شيء خير إلا في عمل الآخرة".(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه أبو داود (4810) عن عبد الواحد به دون قوله: "خير"، وصححه الشيخ الألباني في "الصحيحة" (1794) على شرط مسلم.

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وقع عند جمعة: "بعضهم" وفي طبعة نظام يعقوبي"وسمعتهم". والصحيح ما أثبته اليعقوبي وهو ما في المخطوط وإن كانت ظهرت لي سمعتهم من دون الواو والله أعلم



https://www.tasfiatarbia.org/vb/atta...1&d=1611760905

أبو العباس عبد الله بن محمد 27 Jan 2021 05:17 PM

الحديث الثامن والأربعون
 
وليعلم إن قصر عن طلب العلم، لم تعذرة الله عز وجل

48 - كما أخبرني إسماعيل بن إبراهيم الحلواني ثنا عمر بن معمر العمركي ثنا عمار بن مطر الرهاوي ثنا سعيد بن سنان أبو المهدي من أهل حمص عن أبي الزاهرية جد يزيد بن كريب عن كثير بن مرة عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قلب ليس فيه شيء من الحكمة كالبيت الخرب، فتعلموا وعلموا، وتفقهوا ولا تموتوا جهالا، فإن الله تبارك وتعالى لا يعذر على الجهل"(1).

-----------------------------------

(1) أخرجه الديلمي في الفردوس (4590)، وضعفه الشيخ الألباني في ضعيف الجامع (4107)، كذا قال، بل هو موضوع، عمار بن مطر الرهاوي، قال الذهبي في الميزان (169/3): هالك، وشيخه سعيد بن سنان أبو مهدي، قال فيه الحافظ في التقريب: متروك، ورماه الدارقطني وغيره بالوضع.

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وقع عند جمعة: "كما" وفي طبعة نظام يعقوبي"لما".

قال الشيح رضا بوشامة: 54 - (ل:8/ب): التحريف: عن أبي الزاهرية جد يزيد بن كريب والصحيح عن أبي الزاهرية حدير بن كريب.
قلت: هو من رجال التهذيب، وأقرب مصدر يعرفه طلاب العلم الصغار في رجال الكتب الستة هو تقريب التهذيب لابن حجر، قال فيه: حدير -بوزن الذاي قبله- (اي حُديج) لكن آخره راء، الحضرمي أبو الزاهرية الحمصي.

أبو العباس عبد الله بن محمد 27 Jan 2021 08:22 PM

الحديث التاسع والأربعون
 
وليستعمل العالم والمتعلم ما

49 - حدثني محمد بن إبراهيم بن منصور التستري ثنا سعيد بن عيسى الأيلي ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري عن محمد بن أبي حميد عن محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا ينبغي للعالم أن يسكت على علمه، ولا ينبغي للجاهل أن يسكت على جهله، وقد قال الله عز وجل: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ).

-----------------------------------

(1) أخرجه الطبراني في الأوسط (5365) عن محمد بن عبد الله الأنصاري به، وقال: لا يروى هذا الحديث عن رسول الله إلا بهذا الإسناد، تفرد به الأنصاري. وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (1/ 403): رواه الطبراني في الأوسط، وفيه محمد بن أبي حميد، وقد أجمعوا على ضعفه؛ كذا قال، لكن قال فيه البخاري: منكر الحديث. وقال ابن معين: ليس حديثه بشيء. وقال النسائی : ليس بثقة؛ كما في الميزان؛ وفيه آفة أخرى، وهي محمد بن عبد الله الأنصاري -وهو أبو سلمة البصري- قال في التقريبا: كذبوه؛ وانظر الميزان.


أبو العباس عبد الله بن محمد 27 Jan 2021 08:45 PM

الحديثث الخمسون
 
وليعلم أنه إن لم يجدَّ ويجتهد، لم يتعلم

50 - لما أخبرنا علي بن إسماعيل البزاز ثنا أحمد بن يحيى الحلاب ثنا محمد بن الحسن الهمذاني عن سفيان الثوري عن عبد الملك بن عمير عن رجاء بن حيوة عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنما العلم بالتعلم، والحلم بالتحلم"(1).

51 - حدثني أحمد بن يحى بن زهير ثنا عباد بن الوليد العبري ثنا محمد بن الصلت عن عثمان البري عن قتادة عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إنما العلم بالتعلم".

-----------------------------------

(1) جاء في هامش النسخة: [وفي هذا المعنى قال مالك بن الزبير[من الطويل]:

ألا أيهـــذا العـالـــم المتعـلـــــم *** تفهـــم قــإن العالــم المتفهِـــم
ومــا العلــم إلا بالتعلــم فاغتنم *** سؤال الأُلى يسترشد المتعلِـم
إذا لم يكن لبٌّ يُعينُ على امرئِِ *** من العلم لم ينفعك منه التعلُّم
فـــإن عنـــاءََ أن تُفَهِّـــم جاهــلا *** ويحسبُ جهلا أنه منــك أفهــم]

وقع عند اليعقوبي: الريب.

أبو العباس عبد الله بن محمد 01 Feb 2021 07:27 PM

الحديث الثاني والخمسون
 
وليجعل نيته في قصد المساجد تعلم العلم وتعليمه

52 - لما أخبرنا أبو يعلى وأبو عبدالله الصوفي قالا: ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حاتم بن إسماعيل عن حميد بن صخر عن المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من دخل مسجدنا هذا ليتعلم خيرا أو يعلمه، كان كالمجاهد في سبيل الله تعالى، ومن دخله لغير ذلك، كان كالناظر إلى متاع غيره".(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه أحمد (14/ 257) وابن حبان (87) والحاكم (1/ 169) عن حميد بن صخر به بلفظ: "کالنانظر إلى ما ليس له" بدل "إلى ما ليس لها" وقال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين، فقد احتجا بجميع رواته، ثم لم يخرجاه، ولا أعلم له علة، بل له شاهد ثالث عا شرطهما جميعا، كذا قال، و حميد بن صخر، روی له البخاري في الأدب المفرد؛ وقال فيه الحافظ في التقريب: صدوق يهم. لكن الحديث صحيح، فإن له شواهد يتقوى بها، كما أشار إليها الحاكم، وقد حسنه الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على المسند (8/ 362)، والشيخ الألباني في التعليقات الحسان (87).


أبو العباس عبد الله بن محمد 01 Feb 2021 08:16 PM

الحديث الثالث والخمسون
 
1 مرفق
ثم ليتعاهد نفسه، لأنه يحتاج أن تغشى مجالس العلماء، ويخاطب الحكماء، ويذاكر المتعلمين، ويجادل المخالفين، فليبدأ بالسؤال

53 - فإن أبا يعلى أخبرنا ثنا سريج بن يونس ثنا أبو حفص الأبار عن منصور بن المعتمر عن أبي علي عن جعفر بن تمام عن أبيه عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، قال: كانوا يدخلون على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تستاكون، فقال : "تدخلون علي قلحا(1) ولا تستاكون، استاكوا، فلو لا أن أشق على أمتي، لفرضمت عليهم السواك كما فرضت عليهم الوضوء.(2)

-----------------------------------

(1) القلح: صفرة تعلو الأسنان، ووسخ يركبها. والرجل أقلح، والجمع قلح، من قولهم للمتوسخ الثياب: قلح، وهو حث على استعمال السواك. النهاية (99/4).

(2) أخرجه أحمد (334/3 و 422/24) والبزار (1303) والطبراني في الكبير (62/2) والبيهقي (59/1) عن جعفر بن تمام به، وإسناده مضطرب، قال البيهقي: هو حديث مختلف في إسناده، وانظر الضعيفة (1748).

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وقع عند جمعة: "السؤال" وفي طبعة نظام يعقوبي وفي المخطوط "السواك". وجاءك فوق حرف الكاف التي كتبت تشبه اللام رمز "كـ". كما في الصورة.

https://www.tasfiatarbia.org/vb/atta...1&d=1612213919

أبو العباس عبد الله بن محمد 01 Feb 2021 10:00 PM

الحديث الرابع والخمسون
 
ثم ليتأمل أظفاره، فإن كانت طوالا فليقصّها:

54 - لأن محمد بن إبراهيم الشلاثاي أخبرني أبنا الحسن بن أبي الربيع ثنا أبو عامر العقدي ثنا قريش بن حيان عن أبي الواصل سليمان بن فروخ، قال: لقيت أبا أيوب فصافحته، فرأى أظفاري طوالا، فقال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن خبر السماء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يسأل أحدكم عن خبر السماء وتدع أظفاره كأنها أظفار الطير تجمع فيها الجنابة والتفث".(1)

[ولينقي براجمه ورواجبه](*)، والبراجم: ملتقى رؤوس السلاميات، إذا قبض القابض كفه شخصت، والرواجب: هي العقد التي في مفاصل قصبات الأصابع من باطن(**)، ومنتهاها الأشاجع.

55 - أخبرني أبو عروبة ثنا عبد الوهاب بن الضحاك ثنا إسماعيل بن عياش عن ثعلبة بن مسلم عن أبي كعب مولى ابن عباس عن أبن عباس رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قيل له: يا نبي الله! لقد أبطأ عنك جبريل صلى الله عليه وسلم، قال: ""ولم لا يبطىء عني وأنتم حولي لا تستنون، ولا تقلمون أظفاركم، ولا تنقون رواجبكم!. (2)


ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍ-----------------------------------

(1) أخرجه أبو داود الطبالسي (597) ومن طريقه الطبراني في الكبير (184/4)والبيهقي (371/1) عن قريش بن حيان به دون [ولينقي براجمه ورواجبه]، لأنه التبس وتداخل هذا النص مع التبويب وهو على الصواب عند اليعقوبي.

(2) أخرجه أحمد (68/4) والطبراني في الكبير (11/ 431) وفي مسند الشاميين (1525) عن إسماعيل بن عياش به، وزاد بعد قوله: «تقلمون أظفاركم»: «ولا تقصون شواربكم». وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (5/ 167): «رواه أحمد، والطبراني؛ وفيه أبو كعب مولى ابن عباس، قال أبو حاتم: لا يعرف إلا في هذا الحديث. ورجاله ثقات. وحسنه احمد شاكر في تعليقه على المسند (3/ 7)؛ كذا؛ وثعلبة بن مسلم، وهو الخشني؛ قال الحافظ في «التقرغŒب»: مستور. وقال الذهبي في الميزان (1/ 371): عن أبي بن كعب، وعنه إسماعيل بن عياش بخبر منکر. ولعله هذا الحديث.

ٍ-----------------------------الحواشي-----------------------------

(*) وقعت عند جمعة في نهاية الحديث الذي قبله.
وقع قلب بين الكلمتين والبراجم - والرواجب.

(**) أقحم جمعة في النص كلمة [الكف].

وقع في الأصل وعند جمعة (الشلاثاي) وغيرها اليعقوبي إلى (الشلاثائي) بالعودة إلى التقريب.

أبو العباس عبد الله بن محمد 05 Feb 2021 04:30 PM

الحديث السادس والخمسون
 
وإن وجد من نفسه ريح عرق أو تغير عن العادة، فليغتسل

56 - لأن سلم بن معاذ ثنا قال ثنا شعيب بن أيوب قال: ثنا أبو يحيى الحماني قال: ثنا أبو حنيفة عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت: كان أصحالب رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما يعالجون أراضيهم بأيديهم، فكان الرجل يروح إلى الجمعة وقد عرق وتلطخ بالطين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من راح إلى الجمعة فليغتسل"(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه البخاري ومسلم من طريق يحيى بن سعيد بنحوه.


الساعة الآن 02:29 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013