منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   تصحيح مفاهيم حول التَّأكُّل بالدَّعوة! (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=24621)

أمين المهاجر 12 Dec 2019 08:37 PM

بارك الله فيك أخي مهدي على هذا المقال المفيد

أبو سلَمة يوسف عسكري 12 Dec 2019 09:23 PM

أخي مهدي، مقالك هذا من أروع ما رقمت يداك!
أسأل الله أن يفيض عليك مِن فضائله ويشملك برحماته ويسبغ عليك من نعمائه.

أبو أنس فاتح خليل 12 Dec 2019 09:23 PM

جزاك الله خيرا أخي مهدي على هذا الجهد الطيب في بيان مسألة التآكل بالدعوة التي لبس بها المفرقة على عوامهم فهم بذلك كما أسلفت شابهوا الخوارج بتأليب العامة على أمرائهم.

أبو دانيال طاهر لاكر 12 Dec 2019 09:45 PM

جزاك الله خيرا أخي مهدي. فإن القوم أجادوا اللعب على أوتار العواطف.

محسن سلاطنية 12 Dec 2019 10:02 PM

لله درك أخي مهدي فقد أجدت وأفدت وردت الباطل وأبطلته ، ودحضت شبهة صلعاء بكلام السلف والعلماء.
فجزاك الله خيرا ونفع بمقالتك.

أبو عبد الله عبد الغني حمود 12 Dec 2019 10:33 PM

جزاك اللّه خيرا أخي مهدي على هذا المقال الطيب نسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك كما نسأله تبارك و تعالى أن ينفع به.

أبو إبراهيم نسيم بلعيد 13 Dec 2019 09:31 AM

بارك الله فيك أخي مهدي على هذا المقال الطيب، الذي دافعت فيه عن المنهج السلفي القويم من التحريف الذي شنه المفرقة على أصوله وفروعه.

منصور بوشايب 13 Dec 2019 09:43 PM

جزاك الله خيرا أخي مهدي على هذا التوضيح،مقال رائع ماتع أزال اللبس عن مسألة التأكل بالدعوة،أسأل الله أن يجعل لك هذا العمل في ميزان حسناتك

يونس بوحمادو 15 Dec 2019 08:56 AM

بارك الله فيك أخي الفاضل مهدي وجزاك خيرا على هذا المقال العلمي النافع، فقد بينت فيه الحدود والضوابط الشرعية والفروق الفقهية في مسألة طالما ألقاها المفرقة من غير دراسة ولا تحقيق يتهمون فيها الأفاضل ويلبسون بها على العامة المساكين.
نسأل الله تعالى أن ينفع بما كتبت وأن يزيل بها الغشاوة عن المخدوعين.

زهير بن صالح معلم 15 Dec 2019 11:13 AM

لله درك وعلى الله أجرك أيها الفاضل، فقد جليت قضية المتاجرة بالدعوة التي امتطاها رؤوس الفرقة لظلم الأبرياء قصدا، وأزحت الستار عن الإجمال والغمغمة التي أضفوها عليها عمدا، فلم يبق لهم شيء يعتمدون عليه في هذه القضية إلا البغي واتباع الهوى، وهكذا من دخل في المسائل والقضايا بنور العلم حكم فيها بالعدل واجتنب العدوان والظلم.
جزاك الله خيرا وبارك فيك

أبو عبد الإله فارس البجائي 16 Dec 2019 05:27 PM

ما شاء الله، مقال طيب اخي مهدي، نفع الله بك

محمد رحمانية 23 Dec 2019 05:57 AM

بارك الله في أخينا الكريم مهدي و جزاه الله خيرا
شبهة التأكل و المتاجرة بالدعوة كانت و لا تزال من أقوى أسلحة أهل التفريق. و مما زاد من تأثيرها كونها تثير و تهيج عاطفة من يتلقفها فيميل حيث مالت به.
و قد أبدع ابو محمد البجائي في مقالته فوضح هذه المعاني و فصل فجزاه عنا خيرا.


الساعة الآن 01:53 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013