منتديات التصفية و التربية السلفية

منتديات التصفية و التربية السلفية (http://www.tasfiatarbia.org/vb/index.php)
-   الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام (http://www.tasfiatarbia.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   « أموات غير أحياء »...ويريدونكم أمواتاً غير أحياءٍ!! (http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=23671)

عبد الصمد بن أحمد السلمي 28 May 2018 05:19 PM

« أموات غير أحياء »...ويريدونكم أمواتاً غير أحياءٍ!!
 
« أموات غير أحياء »...ويريدونكم أمواتاً غير أحياءٍ!!





الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعدُ:


فأقول للأموات غير الأحياء من أصحاب مجلة الإصلاح:

كم أتمنى أن أرى للدكتور رضا بوشامة محاضرة - قبل الفتنة - تكون قوية تبلغ الآفاق - كما بلغته خطبة الشاب التائب !!- عن الإخوان المفلسين ونقض أصولهم الضالة، بل عن الحلبيين والمميعين وتأصيلاتهم البدعية، بل عن الحدادية وتأصيلاتهم الإجرامية.

تكون هاته الخطبة أو المحاضرة بصوت جهوري، تستعمل فيه المؤثرات الصوتية التي تسمع لها صدى يُطربُ الآذان.

أم أنها الوظيفة....والشهرية....ووليمة الأخ فلان وفلان...؟!!

بالمناسبة هل مازال الدكتور بوشامة خطيبا؟ حتى نطالبه بها مستقبلا أيضا...


******

إن السلفية التي ينشرها أصحاب مجلة الإصلاح هي: سلفية الأبدان، والولائم... وحملات الفيسبوك وهاشتقات التويتر للافتيات على ولي الأمر؛ كما تفعل قنوات السرورية - صفا ووصال.. وغيرها -، ومحاضرات " تسخين الكراسي "؛ كما يسمّيها عبد المالك رمضاني في " مدارك النظر".

ثم يذهبون لمشايخ السعودية قائلين: السلفية " الحية راهي ماشية صاروخ!! ".

فهل تتوقع أن مشايخ السلفية في السعودية سيوقفون " الصاروخ " ؟!!


******

بالمناسبة إذا تفرد مشايخ الإصلاح بالدعوة في الجزائر؛ هل سيتشجعون كشجاعة الشيخ العلامة فركوس، ويردّون على الإخوان المفلسين - بجميع توجهاتهم -، - وبها يتعرّضون للتضييق، ويفصلون من المناصب، وتذهب الشهريات- أم أنها سيزيدون الدعوة السلفية ضياعا؟!!

مستقبلٌ مجهول ومخيف... !!وصدق الشيخ العلامة فركوس - حفظه الله -: ( أموات غير أحياء !!).

خاصة أن " أحد غلمان " أصحاب مجلة الإصلاح قال يوما " لأحد غلمان الحدادية": إذا أسقطنا الشيخ فركوس؛ فمن سيفتينا في المسائل الفقهية، وذكر مسائل الطلاق والخلع والحيض والنفاس....ووو...وابحثوا عن مقاله تجدوا كلامه.

ومن الأدلة على موتهم أن الشيخ العلامة فركوس تعرض قيل فترة يسيرة لهجوم شرس من الإخوان في الجزائر؛ حتى وصل إلى دول كثيرة!!، ومع ذلك لم يُحرّك مشايخ الإصلاح ساكنا..!!

إن الذين يتصدون للرد على من يخالف أصحاب مجلة الإصلاح هم " ثلاثة غلمان فقط"، أما الباقي فهم يكتفون بــ: قرأه وأقرّه؛ لأنهم لا يملكون تلك الآلة؛ فالعجب من شخصٍ يُقرّضُ لمن هو أعلم منه...!!

فإن قالوا: بل هم أعلم منا، ولكن لم يتكلّموا فقط!!

والجواب: لماذا لم يتكلّموا؛ وقد مرّت على الأمة الإسلامية أحداث جسام، ولم نسمع لهم ركزا، أم أن الأمر لا يعنيهم؟

لكن الحقيقة: هم يجمعون بين الأمرين؛ الضحالة في باب العلم بأصول السنة والرد على المبتدعة، والسكوت المتعمّد لأجل عاجل الدنيا.

ومن المضحكات أن " الغلمان" أيضا ليسوا على قدر المسؤولية؛ فهذا أحدهم يقول ما معناه: إن سلمان العودة وسفر الحوالي وعايض القرني وغيرهم من السروريين لا يختلفون عن الشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - في معظم عقيدته ومنهجه !!كأن هذا الشخص يعيش في كوكب آخر!!

قال الإمام مالك بن أنس - رحمه الله -: « لا يُؤخذ عن أربع: ....ولا من شيخٍ له فضلٌ وعبادة؛ إذا كان لا يعرف ما يحدّثُ » رواه ابن عبد البر في التمهيد ( 1/ 66 - 67 ) والانتقاء (ص / 16 ) نقلا عن كتاب عقيدة الإمام مالك للدعجان ( ص/ 29 ).


******

والعجب أنهم يريدون من غيرهم أن يكونوا خانعين خاضعين مثلهم!! وأنا لا أشكُّ إطلاقا أن هذه الوسوسة الشيطانية والرّان على القلب الذي يحملهم الآن على معاداة أهل الحقّ.

إنهم أموات غير أحياء، ويريدون منكم أن تكونوا أمواتا غير احياء مثلهم؛ وفي أمثال هؤلاء من أصحاب المعاصي - مع أن البدع شر من المعاصي؛ فهو من باب: قياس الأولى - يقول الإمام ابن قيم الجوزية: « وكثير من هؤلاء لا يقتصر على عدم الاستقباح؛ بل يحسن الفواحش والظلم لغيره، ويزيّنه له ويدعوه إليه، ويحثه عليه، ويسعى له في تحصيله » الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ( ص/ 72 ).

لكن إذا تعلّق الأمر بذواتهم؛ فهم كما قال الشيخ فركوس: « لا تجد منهم سوى دفاعٍ عن أشخاصهم وتزكية ذواتهم، والسعي إلى استخراج صوتية تجريحية من علماء المدينة لتخويف المخالفين لهم وإرجافهم؛ وهذا شأن المفلسين الأموات غير الأحياء؛ الذين لا يعرفون من المعروف سوى ما يعود على ذواتهم ومصالحهم، لا نصرة للدين ولا حماية للمنهج » مقال: المآخذ على البيان الأخير لرجال مجلة الإصلاح.

وأنا أقول للشيخ فركوس: بوركت أيها البطل؛ فقد عهدناك لا تخاف أحدا من البشر، وواصل؛ وصلك الله بموفور اليقين والثبات على الحق.

حفظ الله الدعوة السلفية من شر الأشرار وكيد الفجار، والله ناصرُ دينه ومُعْلِي كلمته.



عبد الصمد بن أحمد السلمي

أبو عبد الله محمد بن عامر 28 May 2018 06:57 PM

لله درك أخي عبد الصمد و بارك فيك على هذه الكلمات التي عبرت فيها عن مكنون كثير من إخوانك منهم راقم هذه الكلمات ، فجزاك الله عنا خيرا .

أبو سهيل يوسف مرنيز 28 May 2018 07:21 PM

بارك الله فيک أخي عبد الصمد

عبد الصمد بن أحمد السلمي 01 Jun 2018 08:49 AM

وإياكم كل خير

على هؤلاء الأموات غير الأحياء يصدق قول الشاعر:

أسد عليّ وفي الحروب نعامةٌ...فتخاء تنفر من صفير الصافر


الساعة الآن 01:56 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013